بيان ناري للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتارودانت

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 مايو 2017 - 5:48 مساءً
بيان ناري للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتارودانت

بمناسبة احتفال الشغيلة المغربية بعيدها اللأممي أصدر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتارودانت المنضوي تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل بيان ناري توصلت الجريدة بنسخة منه هذا ماجاء فيه:

في ظل الاحتقان الذي تعيشه الشغيلة الصحية بإقليم تارودانت،والذي كان نتيجة حتمية لتدبير فاشل وتسيير مرتجل للمسؤول الأول عن القطاع . تسيير اتسم بالمزاجية والفئوية ، ونهج سياسة الهروب الى الأمام والتهرب من المسؤولية في . عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية عضو الفدرالية الديمقراطية للشغل ،لقاءا طارءا لتدارس المشاكل التي تعاني منها الشغيلة الصحية.

وعليه فان المكتب يسجل ما يلي: 

1_ إعلانه لعموم الشغيلة الصحية بالإقليم وللمسؤولين جهويا ووطنيا،عن فشل المندوب الإقليمي في تدبير هذا القطاع فشلا دريعا. والمتمثل في :

 *  بدل أن يقوم بتسييرهذا القطاع الحيوي ، يكتفي بتسيير الأزمة التي تزداد حدة و تفاقما يوما بعد يوم .

* استمراره في التستر على الموظفين الأشباح ، وعدم قدرته على اتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة ظاهرة التغيب وردع المتغيبين .

* افتقاده لاستقلالية القرار ورضوخه الدائم للوبيات الفساد .

* المحسوبية والزبونية وسياسة ( باك صاحبي) والمتجلية في تنقيلات مؤقتة للمقربين تصبح رسمية بقوة الوقت والزمن ( أزيد من 7حالات)

* التمييز في التعامل مع الملفات التأديبية ،وذالك باقباره لملفات تأديبية لمقربين وأصحاب التوصيات من نافذين ، في وقت تلفق فيه ملفات لنقابيين ، وموظفين أبرياء.

 * وضع كل ملفات الشغيلة ومصالحهم جانبا ( الملفات الإدارية والتعويضات وتوفير مستلزمات العمل…) وتفرغه لأعمال الهدم والبناء وترقيع الواجهات وتلميعها ، حتى اقترن لقب هذا المسؤول بالمندوب المقاول(الطاشرون )

2 / بخصوص ملف التعويضات

* تساءل المكتب عن مآل التعويضات عن الحراسة والإلزامية للعاملين بها وعن التأخير في صرفها، تأخير تنفرد به تارودانت دون غيرها من المندوبيات على الصعيد الوطني، (التعويضات منذ 2013 لا تزال عالقة ولم تصرف بعد بمستشفى القرب لاولاد تايمة ومستشفى المختار السوسي نمودجا   )

*التأخير الحاصل والمتعمد في عملية إعداد  وتسوية التعويضات عن المسؤولية. (ملفات الممرضين المسؤولين).

* تدبيره لملف التعويضات عن التنقل بمنطق المحاباة والمحسوبية والزبونية دون الرجوع الى الشركاء الاجتماعيين.

* التهرب الدائم للسيد المندوب من تطبيق الدورية الوزارية التي تحث على مأسسة الحوار الاجتماعي .

وأمام هذه اللامبالاة والاستهتار بهموم وقضايا الشغيلة الصحية بالإقليم فإننا في المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية نعلن ما يلي:

–  تحميل المسؤولية الكاملة للمندوب فيما ستؤول إليه الأوضاع جراء الاحتقان المتزايد.

– نعتبر أن أي إخلال وتقصير للإدارة في القيام بواجبها في توفير الأمن والسلامة للعاملين أثناء أداء مهامهم ، مساسا وضربا لحق الموظفين في الحياة. ( ما تعرضت له الأخت المتصرفة  المندوبي السعدية بمصلحة الفوترة  بمستشفى القرب أولاد التايمة مؤخرا ، نمودجا ، ولنا عودة للموضوع في بيان مفصل لخطورته ))

– تسجيل المكتب بامتعاض شديد التعامل السلبي والمخجل من طرف المندوب مع فاجعة حريق المساكن الإدارية للموظفين العاملين بالمركز الصحي ايت ايعزة والذي لم يكلف نفسه عناء التنقل للاطمئنان على المتضررين ولو معنويا. في حين يهب مهرولا لحظور الولائم والمآذب في الحفلات والمناسبات.

– يدين المكتب بشدة ويشجب تصرفات مدير المستشفى الإقليمي الذي يتصرف بمنطق تسيير الضيعة والملك الخاص ، واجتهاداته خارج النص :

* بحرمان العاملين بالمستشفى من الاستفادة من رخصهم السنوية برسم  2016

* استحداثه لبدعة مشروع العمل في إطار إعادة الانتشار داخل المستشفى لممرضين غير مكلفين بمناصب المسؤولية .

*  نذكر السيد المدير  أن حصول المستشفى على جائزة الجودة لمرات عديدة،على الصعيد الوطني ، واختيار مديره ضمن بعثة اليابان ، يعود الفضل فيه بالأساس إلى العاملين بالمستشفى .  

   في الأخير يؤكد المكتب الإقليمي لنقابتنا،في ظل هذه الوضعية المتأزمة والتي دفعت بأعضائه داخل المكتب الجهوي،لإجراء لقاء مستعجل مع المدير الجهوي،وعلى ضوء ما سيسفر عنه هذا اللقاء من نتائج ملموسة لفائدة العاملين بالإقليم،سيتخذ المكتب الإقليمي الموقف المناسب في الوقت المناسب.

 

                                                                        المكتب الاقليمي تارودانت

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.