مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية يدين مانشرته أسبوعية “جون أفريك” الفرنسية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 سبتمبر 2017 - 4:15 مساءً
مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية  يدين مانشرته أسبوعية “جون أفريك” الفرنسية

على إثر صدور المجلة الفرنسية الأسبوعية “جون أفريك”،في عددها لهذا الأسبوع،والذي تضمن صور 10 شباب من أصول مغربية، ينتمون إلى الخلية الإرهابية المتورطة في الهجومين الإرهابيين الأخيرين في برشلونة وكامبرليس في إسبانيا،كما عمد إلى لفت الانتباه إلى المادة الرئيسة بألوان العلم المغربي (الأخضر والأحمر) والنجمة الخماسية،مع عنوان على غلاف المجلة مثير للجدل: “الإرهاب.. وُلد في المغرب”،

فإن مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية :

– يعتبر هذا الغلاف بـ”المستفز” و”المسيء” إلى صورة المغرب، ويدين ما صدر عن هذه المجلة،نظرا لما يحمل ذلك من إساء بالغة و صورة نمطية سلبية تحاول النيل من صورة المملكة المغربية في الخارج.

2 –  إن ما قامت به المجلة عمل غير مهني، وبمثابة حملة ظالمة لدولة مشهود لها عالمياً بنهج سياسة حكيمة ورائدة في محاربة التطرف والعنف والإرهاب،لأن الجميع يشيد بالنموذج المغربي في مجال مكافحة الارهاب.

3 – إن المغرب كان دائما في مقدمة الدول من أجل التعاون الدولي لمحاربة جميع أشكال التطرف،وأيضا عبر تبنيه لسياسة أمنية وتنموية، بل وموضوع طلب من قبل العديد من الدول،للاستفادة من تجربته في هذا المجال.

حرر بالرباط في 31 غشت 2017

إمضاء : مدير المركز

د/خالد الشرقاوي السوني

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.