العثور على بحار كان في عداد المفقودين بعد أن علقت جثته بشباك أحد مراكب الصيد بأكادير

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 5:45 مساءً
العثور على بحار كان في عداد المفقودين بعد أن علقت جثته بشباك أحد مراكب الصيد بأكادير

تم، في وقت متأخر من ليلة 7 اكتوبر الجاري،العثور على جثة بحار خمسيني،كان في عداد المفقودين لمدة أيام،وذلك بعد أن تم اكتشاف جثته من بعض البحارة،حين علقت بشباك أحد المراكب الصيد الساحلي بأكادير.

وكان البحار قد تعرض لحادث غرق، بعد أن كان في رحلة صيد، وم الثلاثاء الماضي، على ظهر مركب الصيد الساحلي المسمى “واد ملوية” بسواحل مدينة أكادير.

وكان الهالك، الذي ينحدر من إقليم الصويرة ويقيم مع أسرته بحي الجرف، قد تعرض للحادث وهو يعمل بالمركب المذكور،حينما فقد توازنه أثناء محاولته طرق مسمار يستعمل كمساعد في رفع الشباك لإفراغ المصطادات،قبل أن يفقد توازنه بسبب سوء الأحوال الجوية، ليسقط في البحر.

ورغم المجهودات التي قام بها طاقم المركب من أجل إنقاذه،خصوصا بعد تمسك الضحية بأحد الحبال، ومحاولة البحارة رفعه من خلال إمداده بحبل،فلم يتمكنوا من انتشاله من المياه،قبل أن تتطور مجريات الأحداث بشكل مفاجئ،عندما ألقى ابن البحار،الذي يشتغل معه بنفس المركب، نفسه  لإنقاذ والده الغريق، لكن كل المحاولات باءت بالفشل.

وكان ربان مركب “واد ملوية”، قد قام  بإبلاغ السلطات المينائية بأكادير بالحادث، وفق ما تستدعيه القوانين والواجب المهني، فيما قامت السلطات المينائية  بدورها بالإجراءات القانونية المعمول بها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.