جمعية تيفاوين ادومحمود تنظم ندوة صحفية حول مهرجان الصبار بجماعة ايملمايس اقليم تارودانت

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 4:11 مساءً
جمعية تيفاوين ادومحمود تنظم ندوة صحفية حول مهرجان الصبار بجماعة ايملمايس اقليم تارودانت

في إطار تسليط الضوء على الدورة الأولى لمهرجان الصبار،الذي ستحتضنه جماعة اميلمياس عمالة إقليم تارودانت أيام :21و22 أكتوبر الحالي،و الذي تنظمه جمعية تيفاوين اداومحمود،تخليدا للذكرى 64 لثورة الملك والشعب،بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،و شراكة مع جماعة اميلمايس،نضم المسؤول عن الإعلام والتواصل،الزميل محمد اصكام ندوة صحفية،يوم الخميس 12 اكتوبر 2017،بإحدى الفضائات الخاصة،بجماعة اولاد تايمة عمالة اقليم تارودانت، نشطها كل من مدير الدورة احمد السايح،ابراهيم اوتاكوشت رئيس الجماعة،السيد احمد عوينتي المدير الفني للمهرجان و محمد ركمو رئيس الجمعية المنظمة .الندوة كانت مناسبة وقف من خلالها المنظمون على الأهداف التي كانت وراء تنظيم هده الدورة،التي تم إجمالها في التعريف بمنطقة ادا ومحمود، التي يبلغ تعداد سكانها 12 ألف نسمة و 47 دوار، إضافة الى تحريك عجلة التنمية بها نحو الأفضل، إضافة الى المساهمة في محاربة الفقر الى جانب الفاعلين في هدا القطاع،ودلك بالاستثمار في مشروع الصبار،انطلاقا من البرنامج العام للمغرب الأخضر الذي يوليه أهمية خاصة،مع التنصيص على إنشاء دار للصبار بالجماعة،الشيء الذي سوف يثمن هده المنتوج،و يشجع سكان الجماعة على الانخراط فيهأيضا كانت الندوة مناسبة للزملاء الاعلامين الدين واكبوها لطرح أسئلتهم، التي تناولوا من خلالها الأسباب التي كانت وراء تسمية المهرجان بمهرجان الصبار، وكدا البرنامج العام للمهرجان، أيضا المشاكل و المعيقات التي واجهت لجنة التنظيم، دون إغفال ميزانية المهرجان،و الجهات المتدخلة فيه، ليتناول بعده رئيس الجماعة وكدا مدير المهرجان، ورئيس اللجنة الفنية ،رئيس الجمعية الكلمة بالتناوب، قصد الإجابة عن التساؤلات المطرحة،التي كانت مناسبة لكشف العديد من المعطيات الأخرى  التي رفعت من القيمة المادية والمعنوية لهدا المهرجان.

الحدث 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.